***¤¤ منتديات الفوارس ¤¤***


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 فن الإشراف وإدارة المنتديات " 1 "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
برهان الدين
][§¤°^°¤§][مدير المنتدى ][§¤°^°¤§]
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 758
العمر : 32
الموقع : NCMagra
العمل/الترفيه : لاعب كرة يد
المزاج : حلو
احترامك لقوانين المنتدى :
100 : 1
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: فن الإشراف وإدارة المنتديات " 1 "   الخميس فبراير 28, 2008 6:14 am

عالم الشبكة العنكبوتية ..
هذا العالم المحيط القابع وراء سكون العواصف ..
والذى خرج الى العالم صدفة ليصبح أحد أهم وأخطر روافد الحضارة الانسانية على وجه الاطلاق ..
عندما بدأت الولايات المتحدة الأمريكية به فى الثمانينات كشبكة محكومة ومركزية لخدمة أغراض الدفاع المتطور فاذا بالشبكة تعمم وتصبح عالما بأسره قابعا خلف العالم المرئي
ولأن التكنولوجيا منذ الحرب العالمية الثانية لا تسير بالخطوات بل بالقفزات
أصبح اليوم بل الساعه الواحدة فارقا فى تقدم يلهث خلفه العلماء فى سباق لا ينتهى أواره قط
مع بدء الحرب العالمية الثانية عام 1938 م انطلقت جهود المتحاربين الى العلماء بصفة أساسية لتطوير الأسلحة فاذا بالتطور يكتسح العالم فى شتى المجالات
والعالم قبل تلك الحرب وبعدها .. مثار ذهول ما زال قائما لحجم الفارق بالغ الضخامة الذى أصبحت عليه التكنولوجيا خلال سنوات الحرب المحدودة
فأثناء الحرب ذاتها ..
كانت الأسلحة لا تعدو كونها حروب تستند الى نظريات القرون الوسطى فى الحروب بأسلحة طرقت الباب الأول فى مجال النيران وقوتها لكنها لم تكن أبدا بالتى تصنع معجزة عسكرية
وليس أدل من ذلك ..
من معرفة أن الحروب على الجياد كانت لا تزال تشغل حيزا هاما فى الحروب حتى أن المخابرات الالمانية اعتبرت أنها حققت نصرا مبهرا عندما تمكنت من زرع أحد أخطر عملائها ليتمكن العميل من زرع جرثوم الجمرة الخبيثة فى جياد سلاح الفرسان الفرنسي الحائز على سمعه أسطورية بقيادة فارسه الجنرال جودو
سلاح الفرسان .. أى جياد ..!!
فماذا عن العالم بعدها ؟
تطورت أسلحة المدرعات الى حد رهيب وخرجت الدبابات والقاذفات الحديثة وتم اكتشاف الرادار وصواريخ الدفاع الجوى والمدافع الرشاشة وغيرها
ثم اختتم التطور باقتحام عالم الذرة على يد أينشتين وأبونهايمر
ومنذ تلك اللحظة انطلق التقدم والبحث العلمى بأسلوب القفزة كل لحظة لا أسلوب الخطوة كل عام .. وبلغ التطور حدا مخيفا على جميع المستويات

فالقنبلة الذرية وسر تصنيعها الذى كان مغلقا فقط على هيئة الطاقة الذرية الأمريكية وحدها حتى عام 1952 م .. واضطر الاتحاد السوفياتى للتجسس بعملية شهيرة لكى يحصل على السر النووى عن طريق أحد علماء الذرة الأمريكان فيما عرف بقضية روزنبرغ
هذا السر الذى كان مقصورا للستينات على القوى العظمى " أمريكا ـ فرنسا ـ انجلترا ـ الاتحاد السوفياتى "
أصبح فى نهاية السبعينيات أمرا ليس بالسرية المرعبة التى كان عليها لتدخل الصين والهند الى النادى النووى ثم باكستان وقبلها اسرائيل ثم سائر القوى كبيرها وصغيرها
وأصبحت التجارب الذرية رهن القرار السياسي فقط أما التنفيذ فأصبح متاحا للجميع
كما حدث مع مشروع مفاعل أوزيراك العراقي ومشروع ايران النووى وكوريا الشمالية وغيرها
وانطلق كذلك مشروع حرب النجوم ثم مشروع حائط الصواريخ النووية الأمريكى

كل هذا التقدم المفزع
فى جميع المجالات وبالذات الاتصالات ..
كانت معه الشبكة العنكبوتية عالما ضروريا فى وجوده .. ملحا فى حضوره
عالم بأسره .. فيه السياسة بأحوالها .. والآداب والفنون .. والعلوم والتكنولوجيا .. والفكر والقانون .. والأديان والحضارة ..
عالم بالغ الضخامة فى شعبيته لكونه وسيلة سهلة أمام الجمهور

فكتاب اليكترونى واحد كفيل بتأسيس كاتب موهوب بأكثر من عشر أضعاف الكتاب المطبوع مهما كان عدد نسخه
وظهرت المنتديات .. ملايين المنتديات ..
تعمل وفق النظام الصحفي وتأخذ جميع مميزاته وتترك سلبياته الروتينية التى تمنع وصول أصحاب القلم الحقيقي الى الكتابة بالصحف
وتأسست للمنتديات قوانين وقواعد وبالذات المنتديات الثقافية ..
هنا ..
ولأن العمل مجانى فى أغلب الأحوال يحمل معه ارادة الانتشار ورغبة الخروج للنور
كان لابد لنا أن نتفق نحن ـ رواد المنتديات الجادة ـ على شكل محدد لطبيعه العلاقة التى تجمع المتصفح بمنتداه ..
نعرف كيفية الاشراف ومهامه .. وكيفية الادارة بمهامها .. والفارق بينهما
وهو ما سأتناوله الآن


هدف ارتياد المنتديات


أتعلمون ما هى الكارثة التى حاقت بالحضارة العربية الاسلامية فتسببت فى قذفها الى ما خلف مقياس حضارة الأمم بتراجعها المرير منذ انهيار الخلافة العباسية على يد المغول وحتى الآن
سبب يتمثل فى كلمتين بسيطتين
غياب الفكر

وكل ما يساق فى كل كتب التاريخ شرحا لهذا الانهيار يتلخص فى هاتين الكلمتين
وكل أسباب الضعف تندرج تحتهما
ويكفي للتدليل على هذا أن تتقدم بالسؤال البسيط " لماذا تفعل كذا ... ؟!" لأى شخص يفعل أى شيئ فستجد الحيرة هى الغالبة على أمره فلا يجيب بغير السكوت !!
أى فعل فى الدنيا يجب أن يجد التفكير العلمى لمعرفة فلسفة فعله والا فما الفارق اذا بين أصحاب العقول وغيرهم ؟!!
مهما كانت بساطة الفعل يجب أن يخضع لسلطان العقل فى الاستمرار فيه من عدمه
وبالتالى ..
لنا أن نسأل أنفسنا ..لماذا نلج المنتديات ونتابع فيها ؟!
عند من يملكون هدفا من الدخول ..
أو بمعنى أصح عند من يملك اجابة للسؤال
سنجد الرغبات مختلفة .. مستترة ومعلنة .. حسب طبيعه الشخص نفسه
ولذا ستجد من يدخل تفريغا لكبت يجده من ظروف خاصة ..
وستجد من يدخل المنتديات لطرح موهبته وهما على نوعين اما موهوب جاد يسعى للتقدم
واما موهوب مريض بداء العظمة يسعى للتمجيد غير المشروط
وهناك من يدخل بغرض طفولى كالسب والشتم .. ولا تعجبوا .. تحت تأثير الخلفيات المريضة هناك الكثير من الأشقاء العرب يدخلون فقط لمجرد شفاء النفس من كره غير مبرر لغيرهم من أبناء الأوطان العربية

وليس موضوعنا هنا من يدخل بغير غرض الثقافة الجادة ..
فموضوعنا هم أولئك الباحثين عن ثمار مواهبهم وكيفية ارتوائها بالنقد الجاد .. أو أولئك الطامحين للمعرفة من محبي العلم
هؤلاء الزمرة هم الهدف الحقيقي لكل صاحب موقع ومنتدى طرحه للشبكة ابتغاء الفائدة ومرضاة الله عز وجل
وعليه .. ونظرا للحرص على هؤلاء وأولئك
يجدر بنا تنقية عقولنا من رواسب خاطئة ..

فالمنتديات بوابة حقيقية لتنمية المواهب ومنهلا غزيرا للمعرفة اذا اكتست بالجدية المطلوبة
والجدية هنا هى بيت القصيد ..
فليس معنى أننا نعمل مجانا فى تلك المنتديات ونعطيها وقتنا دون مقابل .. أنها عمل متروك للحرية الشخصية فى الالتزام والجدية
فكل حق يقابله التزام ..
فان اختارت ادارة أحد المنتديات عضوا نشيطا وكرمته بأى وسيلة سواء بالاشراف أو بالأوسمة أو الجوائز ..
فهنا يجب أن يتساءل العضو عن الالتزام المطلوب تجاه حق التكريم
والالتزام هنا هو ادراك قيمة ومهمة ما يفعله بالمنتديات

ولا ينظر اليها أبدا على أنها عمل للترفيه أو لقتل أوقات الفراغ يخضع فقط للحرية الشخصية فى العمل بنشاط أو التكاسل
التكريم القابع خلف الترقيات وغيرها .. له من الأثر الضخم بحياة المواهب ما يجبرهم على الجدية تجاه تلك المنتديات
ولذلك فانى أشعر بحيرة حقيقية الى من ينظر الى اللوائح الادارية والهياكل التنظيمية للمنتديات وأسلوب الثواب والعقاب المتبع فى ادارتها على أنه نوع من المبالغه غير المرغوبة لا ..
المنتديات مؤسسات حقيقية تستلزم التنظيم والهيكلة لتؤدى مهمتها فى الدور الثقافي
ودورها عظيم الأهمية فى عالمنا العربي القابع فى خلفية الحضارة نظرا لما تعانيه المواهب من اهمال فى سائر الدول العربية
فلا يمكن بأى حال من الأحوال أن نستهين بتلك الأنظمة والقواعد لمجرد أنها تخضع للالزام الأدبي فقط دون الالزام المادى القانونى لعدم وجود مقابل
وهى ـ وبناء على تجربة شخصية ـ فاتحة انطلاق حقيقية تجاه المواهب لتنتشر وتأخذ فرصتها بأسرع وأبسط السبل
فالكتابة فى المنتديات الثقافية معترف بها من الاتحادات التنظيمية مثل اتحاد الكتاب المصري والعربي والأفروآسيوى فتلك المنظمات تستلزم لعضويتها انتاجا منشورا بعدد معين من الكتب فان توافرت الكتابة المطبوعه وكانت لا تفي العدد المطلوب فالكتابة على المنتديات وأسلوب النشر الاليكترونى يفي بالحاجة المطلوبة هنا فتخضع تلك الكتابات لشرط النشر ويتم قبول فحصها على أنها انتاج منشور كالمطبوع تماما
وهناك عدد وفير من المنتديات المحترمة تحفل بأساتذة كبار وعمالقة فى جميع المجالات ..والأهم أنهم محترفون ومعرفون على المقياس الاعلامى
ومنهم أيضا اعلاميون كبار رفضوا الظهور وفضلوا الاعتكاف الا عن المنتديات الثقافية
مما يشي بمدى أهمية تلك المنتديات ويرتفع بمستوى جديتها وجدواها لأنها أصبحت كالصحف المطبوعه والعملاقة ان لم تزد عنها نظرا لما يتميز به عالم النت من أنه عالم مفتوح
فالمقال المنشور بأعظم جريدة توزيعا .. لن يحظى بعدد قراء يضاهى الانتشار المتحقق للمقال على الشبكة .. فضلا على أن الانتشار الصحفي يكون اقليميا فى أغلب الأحوال بينما الانتشار على الانترنت دولى بطبيعه الحال

من هنا تتضح أهمية النشر بالمنتديات لا سيما ذات الانتشار والسمعه الجادة
ولذا فالاشراف والادارة تكليف له أهميته يستحق أن نتعرف عليه ونؤدى حقه

فن الاشراف والادارة والفارق بينهما


المشرف
هو شخص موهوب فى مجال معين فكرا كان أو علما .. تراه الادارة أهلا للتمييز وتسعى للاستفادة من موهبته فى التحليل والدفع للمواهب الموجودة بالمنتديات فى نفس تخصصه
ومن هنا يتضح أن المطلوب بصفة أساسية فى المشرف هو التميز فى المجال الذى يعالجه المنتدى الواقع تحت اشرافه ..
لأن مهمته فنية بالمقام الأول
تحتاج منه الى المرور على سائر الموضوعات الموجودة بمنتداه والتعليق عليها ليس من منطلق المجاملة أو مجرد زيادة المشاركات بل من منطلق النقد الحقيق البناء
ويحتاج المشرف الى جوار تخصصه نوعا ما من موهبة الادارة ـ
وهى علم مستقل له قواعده ـ ويعتمد على موهبة الشخص المرشح فى الادارة وأسلوب التعامل الحسن مع الزوار الذين يعاملون فى شخصه ادارة المنتدى بأكملها
والمشرف المتميز والجاد ..
هو الذى يعنى بتمنية موهبته ونشر موضوعاته وتقبل النقد عليها بما يضرب المثل الأعلى للأعضاء من خلاله

فضلا على أنه يعمق اهتمامه بمشاركة غيره فلا تطغى ذاتيته على مهمته الاشرافية
وعليه أيضا أن يتمثل التواضع عندما يجد مدحا أيا كان نوعه من الأعضاء ليعمق فى أحاسيسهم حب التفوق الدائم وعدم الركون الى درجة موهبة معينه لأن مقابلة المدح لا سيما المبالغ فيه بشيئ من الاعتزاز الزائد والتعامل على أساسه كفيل بتعطيل أى موهبة عن التقدم للخطوة التالية فى طريق البناء

وتلخيصا للقول
المشرف فنى بالدرجة الأولى .. ادارى بالدرجة التالية


الادارى ..
الادارى هو الرتبة أو الرتب التى تتعدى الاشراف وهى تختلف تنظيميا بحسب النظام الهيكلى لكل منتدى ..
فمثلا هناك منتديات تبدأ رتبها الاشرافية من رتبة مشرف مساعد ثم مشرف منتدى ثم مساعد للمشرف العام يختص بعدة منتديات ثم نائبا للمشرف العام يكون له سلطة الاشراف الكاملة لمعاونة المشرف العام وهكذا ..
وبنظرة الى طبيعه الادارى ..
سنكتشف أنه لا يحتاج التخصص الفنى بل يحتاج فن الادارة بالمقام الأول لأن تعامله الرئيسي سيكون تسيير عمل المشرفين الخاضعين لقيادته وتوجيههم وتدريبهم

فليس مطلوبا منه أن يحتوى بعلمه كل التخصصات الفنية ليتمكن من التعامل معهم نظرا لأن الاحتواء الكامل لكل الفنون أمر مستحيل بطبيعه الحال
اضافة الى عدم الحاجة اليه لأن التوجيه والتدريب لا يمثل تدخلا فى فنيات عمل المشرف والتى تخضع لاختصاص هذا الأخير

النظرة المختلطة


هناك أمر شائع يقع فيه بعض المتميزين من المشرفين وبعض قيادات المنتديات أيضا
ألا وهو نظرتهم الى الترقيات الادارية على أنها السبيل الوحيد لمكافأة الأعضاء البارزين بغض النظر عن مدى معرفتهم لفن الادارة من عدمه وهو ما يتسبب فى كثير من الحوادث المؤسفة

فبداية ..
من خلال عمل المشرفين يجب على الادارة العليا بأى منتدى أن تدرك من خلال التجربة أى مشرفيها يمتلك الفن الادارى بجانب تميزه فى تخصصه فتتم ترقيته الى رتب أعلى تمكن المنتديات من الاستفادة من مواهبة المتعددة
أى أن الترقيات العليا هنا لا تخضع للتميز العلمى أو الأدبي
بل يجب أن تخضع فى المقام الأول لتوافر القدرة الادارية على القيادة

لكن ما يحدث غالبا للأسف أن تكون الادارة على موعد مع بعض المبدعين البالغى القدرة فى مواهبهم فلا تجد وسيلة لمواهبهم الا ترقيتهم اداريا باختصاصات عليا بغض النظر عن قدرتهم التنظيمية
وهنا يخسر الجانبان
فالمبدع يخسر الوقت الذى يجب أن يركزه لابداعه وقلمه فى محاولة ادراك واستخدام سلطاته الادارية بالمنتديات
والمنتديات تخسر اذا تم ترقية الموهوب الغير ممتلك لفن الادارة عندما تحدث الصدامات المتوقعه بينه وبين من يقعون تحت اشرافه نظرا لظهور النزعه الشخصية فى التعامل
وهى النزعه التى يدركها أى ادارى ناجح ومن ثم يستبعدها من عمله فلا يفشل

كيفية الحل


الترقيات الادارية العليا يجب أن تخضع خضوعا كاملا لموهوبي فن الادارة فقط ولا يجب أن تستخدم كوسيلة لارضاء الموهوبين فنيا بمجال فكرى أو علمى
أما هؤلاء المتميزون والذين تتضح مواهبهم الفنية بشكل تصبح معه رتبة المشرف دون مستوى المتميز ..
هنا تظهر فكرة التكريم فى الوظائف الاستشارية المتخصصة
فعلى سبيل المثال ..
لو أن لدينا مشرفا متخصصا فى الشعر أى أنه شاعر بالأصل .. وقدم للمنتدى المشارك به نشاطا واسعا وأبدى قدرة فائقة فى مجاله
لكنه لا يتمتع بالموهبة الادارية ..
هنا يكون السبيل لتكريمه ترقيته لرتبة استشارية بحيث يعمل كمستشار أدبي للمنتدى يتم اللجوء اليه حال ظهور ما يستدعى ذلك فى مجاله الذى نبغ فيه
وهناك سبل أخرى لتكريم كالأوسمة مثلا .. وكالمسابقات الثقافية عندما تقوم ادارة المنتدى باسناد تحكيمها الى لجنة يرأسها هذا المشرف المتميز ..

وهكذا ..
ولكى تتضح الأمور أكثر بين الادارى والمشرف ..
فالادارى بصفة أساسية تظهر موهبته منذ التحاقه كعضو بالمنتدى .. فمن يمتلك موهبة الادارة ستجده قابعا فى الأقسام المخصصة للاقتراحات فى المنتديات يبتكر ويقدم اقتراحاته وأفكاره للتطوير أو للتحديث
هنا يكون على الادارة الناجحة أن تسارع لتسليط الضوء والاهتمام على هذا العضو وتقييمه على أساس مدى حصافة رأيه واقتراحاته ويتم تحديد رتبته بناء على مقياس الابتكار دون الركون الى التسلسل الادارى
وليس هذا الكلام مجرد كلام مرسل .. بل هو استناد الى تخصص فى القانون الادارى تعمل به الدول المتقدمة .. فترى الوزراء هناك وزراء سياسيون لا متخصصون بعكس بلادنا ..
والغريب أننا قبل تفجر حركات التحرر كانت البلاد العربية تأخذ بالمقاييس السياسية فى اختيار شخصيات الوزراء ورؤساء الحكومات وأعضاء المجالس التشريعية
لأن الفنيات لا تكون مهمة الوزير بأى حال من الأحوال
بل مهمته تنسيقية ادارية بالمقام الأول
ومثال بالغ البساطة نظرا لأن الأمثلة لن تؤذن بحصر هنا
عيد الشرطة فى مصر 25 يناير من كل عام .. وهو مناسبة جليلة لوزارة الداخلية والوطن كله
تم فى عهد وزير الداخلية السياسي المعروف فؤاد سراج الدين الذى تولى حقيبة الداخلية برغم أنه رجل قانون وكان من أنجح وزراء الداخلية فى مصر
ويبرز عبد الحميد عبد الحق القانونى الشهير كأبرز وزراء الصحة فى عهد ما قبل الثورة

هذا هو فن الاشراف والادارة ببساطة كما أراه .. ومن وجهة نظرى كما يجب أن يكون وأن يفهمه كل مرتادى المنتديات فلا تأخذهم العزة الشخصية اذا شاهدوا أية ادارة بأى منتدى تتجاوزهم بالرغم من مواهبهم .. فى ترقيات أعلى

ولنا لقاء مع الجزء الثانى " التنظيم الإدارى وتوزيع الصلاحيات "

وشكرا للمتابعه

_________________
التوقيــــــــــــــــــــــع
--------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fawaris.hot4um.com
 
فن الإشراف وإدارة المنتديات " 1 "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» ستيفان جيرارد: "مواجهة المنتخب الجزائري هي الأصعب لنا في المونديال"
» كيف تريد ان تخفف سكرات الموت وما بعدها"
» أحمد جلال إبراهيم: إهداء حسام حسن عضوية نادي الزمالك " مخالف للوائح
» عبد المجيد الضلمي "المعلم"
» الألتراس" تساهم في إطلاق نشيد الزمالك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
***¤¤ منتديات الفوارس ¤¤*** :: منتدى الاخبار والثقافه العامه-
انتقل الى: